sy-it.com
أهلاً وسهلاً بكم
من ليس يسخو بما تسخو الحياة به .... فإنه أحمقٌ, بالحرص ينتحـــرُ
شعر عربي
الصفحة الرئيسية
تسجيل دخول
اسم المستخدم :

كلمة المرور :

تذكرني



كلمة المرور مفقودة؟

اشترك الآن !
بحث
آخر المشاركات
أكثر المشاركين
1 admin
admin
1384
2 AYM
AYM
574
3 abdilhemid
abdilhemid
389
4 سمر
سمر
382
5 ليالي 259
6 tammam78
tammam78
186
7 amatullah
amatullah
170
8 إيادأبوجيب
إيادأبوجيب
145
9 fater 136
10 loura
loura
125
11 الأمير
الأمير
118
12 سومر
سومر
90
من متواجد الآن
17 متواجد (3 في القسم التعليمي)

عضو: 0
زائر: 17

المزيد
- القسم التعليمي-شقاء الغربة - إلياس فرحات
main page contact us
النصوص الأدبية: شقاء الغربة - إلياس فرحات  
الكاتب : عبدالله يوسف
بتاريخ: 2007/3/1
عدد مرات القراءة 3683
الحجم 10.47 KB
تحظير للطباعة أخبر صديقك
 

شقاء الغربة 

 إلياس فرحات


الشرح :
1ـ طوى الدهرُ من عمري ثلاثين حِجّةً      طويتُ بها الأصقاعَ أسعى وأدأبُ
أمضيت ثلاثين سنة من حياتي في الحِلّ والتّرحال ، أطلب الرّزق بكلّ جدّ ٍ ومثابرة .

2ـ أغرّبُ خلفَ الرّزقِ وهوَ مُشَرِّقٌ           وأُقسمُ لو شرَّقْتُ راح يغرّبُ
لكنّ لقمة العيش تعاندني ، فإذا ذهبْتُ غرباً ، ذهبت شرقاَ ولو تبعْتها إلى الشّرق لاتّجهت إلى الغرب وكأنّما حرامٌ علينا أن نلتقي .

3ـ ومركبةٍ للنقل راحَتْ يجرُّها                حصانان مُحمرٌّ هزيلٌ وأشهبُ
رُبَّ عربة ٍ للنّقل ، استخدمتُها في عملي ، انطلقَت يشدُّها حصانان ، أحدهما نحيل أحمرُ اللون والآخر رمادي .

4ـ جلسْتُ إلى حوذيّها ووراءَنا             صناديقُ فيها مايسرُّ ويعجبُ
ركبْتُ جانب سائقها ، وقد حملتِ المركبة بضائعَ عديدة مما ينال إعجاب الناس ويُسعِد خاطرَهم .

5ـ تبين وتخفى في الرُّبا وحيالها             فيحسبُها الراؤون تطفو وترسبُ
تجوب البلاد ، فها هي تظهر مع الهضاب وتستتر مع الوِهاد وكأنّها سفينة تعلو وتنزل إلى أسفل .

6ـ وتدخلُ قلبَ الغابِ والبحُ مسفِرٌ            فتحسب أنَّ الليلَ لليل ِ مُعْقِب
وتَلجُ المركبةُ وَسَط الغابة اللّغَةِ عند الصبّاح المُشرق ، فيظنّ النّاظر أن اللّيل جاء وراءه ليلٌ آخر ، لشِدّه تشابك أغصان الأشجار التي تحجب تسرّب النّور .

7ـ تمرُّ على صُمِّ الصَّفا عجلاتها            فتسمعُ قلبَ الصخرِ يشكو ويصخَبُ
تسير المركبة فوق الصخور الصّلدة ، بدواليبها الخشبيّة فتصدر أصواتاَ قاسية ، تحمِل في طيّاتها أصداء الشّكوى ، وأنين التّذمر من فؤاد الصّخر .

8ـ نبيتُ بأكواخ ٍ خلَتْ من أناسها             وقام عليها البومُ يبكي وينعبُ
ننام في أكواخ ٍ متواضعة خَرِبة ٍ ، موحشة ، خالية ٍ إلاّ من نعيب البوم وأنينه .

9ـ مفكّكةٌ جدرانها وسقوفُها           يُطلُّ علينا النجمُ منها ويغربُ
إنّها أكواخٌ متداعية الجدران ،ومشقّقة السّفوف ، ترى من خلالها السّماء بما فيها من نجوم تظهر وتغيب .

10ـ فنسمي ، وفي أجفاننا الشوقُ للكرى         ونُضحي وجمرُ السهِد فيهنَّ يَلهَبُ
هذه حالُنا في بلاد الغُربة ، يضمُّنا الليل ، وعيوننا تشتاق النوم ، لكنْ أنّى السبيل إليه والإرهاق الجسدي والنفسي يثقل كاهلنا فيحتويها النهار وعيوننا متقرّحة من نار الأرق المتأججّة ، وشدّة النّعاس .

11ـ ونشربُ مما تشربُ الخيلُ تارةً           وطوراً تعافُ الخيلُ مانحن نشربُ
إنّنا أحياناً نشارك خيولنا الماء الذي تشربه ، بل إننا نضطر أن نشرب ماءً آسناً تأنف الخيل شربَه لقذارته .

مفردات القصيدة :
الحِجّة : ج حِجج = السَّنة
الأصقاع : = ج صُقع = الناحية من البلاد
أشهب : ماخالط بياضه سواد
حِيالها : إزاؤها
مُسْفِرُ : مُشْرِقٌ ومضيء
صُمّ : ج أصمّ = الصُّلب المُصْمَت
الصّفا : الحجر العريض الأملس الذي لاْ ينبت
يَنعَب : يصيح ويصوّت
السُّهد : الأَرَق
تعافُ : تكره فتترك

الفكر :
ينقسم النّص إلى ثلاث فكر ٍ رئيسيّة هي :
1ـ مكابدة العيش والكفاح القاسي لطلب الرّزق في الأبيات : 1- 2
2ـ وصف المركبة ورحلتها في الأبيات : 3 - 4 - 5 - 6 - 7
3ـ مرارة العيش في الغربة ، والمعاناة في بلاد المهجر النائية في الأبيات :
8 - 9 - 10 – 11

مميزات المضمون :
في هذا النّص صورة في أدب المهجر في اتّجاهه الواقعيّ ، وأيّة صورة أشدّ التصاقاً بالواقع من هذه الصّورة التي قدّمها فرحات في قصيدته ، إنّك لتكاد تحُسّ - وأنت تطالع الأبيات - أنّك رفيق الشّاعر في هذه الرّحلة تجلس معه إلى جانب الصناديق - وقد راحت تلك المركبة تقعقع فوق الصّخور . فجاءت لوحته الشّعرية جميلة تتّسم بالعفويّة والصدّق وتبتعد عن الجفاف والجمود ، ومعانيه قريبة إلى القلب سهلة واضحة لا تكدّ الذهن ، ولاتحتاج إلى إعمال العقل ، تحمل آهات الشّاعر التي تنبع من فؤاد يلذعه الألم ويمضه العذاب في سبيل لقمة العيش الشّريف .

إعراب:

حجةً: تمييز منصوب بالفتحة الظاهرة.

ومركبةٍ: الواو واو ربّ - مركبةٍ: اسم مجرور لفظاً برب النحذوفة مرفوع محلاً على أن مبتدأ.

حصانان : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الألف لأنه مثنى

محمرٌ: صفة مرفوعة بالضمة

صناديق: مبتدأ مؤخر مرفوع  بالضمة

الراؤون : فاعل مؤخلر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم

الصبح مسفر: مبتدأ وخبر

معقب: خبر أن مرفوع بالضمة الظاهرة

الصفا : مضاف إليه مجرور بالكسرة المقدرة

البوم : اسم للفعل الناقص قام ( وهو من أفعال الشروع).

مفككة : خبر مقدم مرفوع بالضمة

جدرانها: مبتدأ مؤخر مرفوع - ها : ضمير متصل في محل جر بالإضافة

الشوق : مبتدأ مؤخر مرفوع

جمر: مبتدا مرفوع

تارة - طوراً : مفعول فيه ظرف زمان منصوب بالفتحة

المصدر المؤول من أن واسمها وخبرها ( أن الليل لليل معقب ) سدّ مسدّ مفعولي الفعل نحسب

الجمل:

جملة ( أسعى) : نصب حال

( هو مشرق) : نصب حال

جملة ( راحت ) : رفع خبر

جملة ( يجرها ) نصب خبر راحت

جملة(فيها مايسر ويعجب) : رفع صفة لصناديق

جملة ( يسر) صلة موصول لامحل لها

جملة ( يعجب) معطوفة على جملة ( يسر ) لامحل لها

جملة ( تطفو)  نصب مفعول به ثان

جملة ( يشكو) نصب حال

جملة ( خلت ) جر صفة لأكواخ

جملة ( يبكي ) نصب خبر للفعل الناقص قام

جملة ( في أجفاننا الشوق للكرى ) نصب حال  وكذلك جملة ( جمر السهد يلهب)

جملة ( يلهب ) رفع خبر

جملة ( تشرب ) صلة موصول لامحل لها

جملة ( نحن نشرب ) صلة موصول لامحل لها

جملة ( نشرب ) الأخيرة : رفع خبر للمبتدأ نحن

أبيات أخرى من القصيدة:

بعد البيت الرابع :

حوت سلعاً من كل نوعٍ يبيعها         فتىً مااستحلّ البيع لولا التغربُ

جملة يبيعها : نصب صفة لسلعاً

جملة مااستحلّ : رفع صفة لفتىً

فتىً: فاعل مؤخر مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر.

التغرب: مبتدأ مرفوع وخبره محذوف وجوباً

سؤال : لم حذف جواب الشرط في هذا البيت ؟

الجواب : لانه سبق الاداة مايدل على الجواب ( مااستحل البيع ) والتقدير ( لولا التغرب ما استحل البيع )

بعد البيت بعد البيت السابع :

وترقص فوق الناتئات من الحصى       فنوشك من تلك الخلاعة نقلب

إعراب : الخلاعة : بدل من اسم الإشارة مجرور بالكسرة الظاهرة

جملة ( نقلب ) في محل نصب خبر للفعل الناقص نوشك  وهو من أفعال المقاربة.

*******************************************************

سيرة حياة الشاعر إلياس فرحات

الياس فرحات (1893 1976) شاعر مهجري، ولد في قرية كفر شيما اللبنانية،

وهي مسقط رأس اليازجي وآل شميل. وآل تقلا، أصحاب جريدة الأهرام.

هاجر إلى البرازيل حاملا معه خصلة شعر من محبوبته،

والتي اوحت إليه فيما بعد بقصيدة مشهورة،  منها:

خصلة الشعر التي  أهديتنيها         عندما البين دعاني بالنفير 

  لَم أزل أتلو سطور الحب فيها       وسأتلوها إلى اليوم الأخير

عمل فرحات في البرازيل بائعا متجولا

وزاول أعمالا عديدة. وقد قال (القصيدة السابقة) يصف حاله حين مكابدة الشقاء وقلة الحظ.

تزوج من السيدة جوليا بشارة جبران، التي تمت بقرابة للأديب جبران خليل جبران،

وأقام في بلدة بيلو هوريزونتِ البرازيلية

ساهم في تأسيس العصبة الأندلسية في أميركا الجنوبية

على منوال الرابطة القلمية في المهجر الشمالي،

عرف شعره بنزعته الوطنية والقومية.

له عدة دواوين بأسماء فصول السنة:

"الربيع" ، "الصيف" ، "الخريف" ، "مطلع الشتاء". "فواكه رجعية"

وتضمن قصائد غزلية أهمها قصيدة «هذيان» التي تعبر عن تجربة إنسانية ..

************************************************************

لقراءة  بعض من شعرإلياس فرحات 

اضغط هنــــــــــا

 
العودة للقسم | العودة الي الصفحة الرئيسية
معلومات الموقع